عرض جميع النتائج 3

إشكالات التعامل مع القيم المفقودة

Published on: 2022-05-20نُشِرَ بتاريخ: 2022-05-20

العديد من برامج تحليل البيانات لا تمتلك قدرة التمييز بين عدة قيم هي:
– القيم المفقودة
– الفراغ
– القيمة صفر
هذا الإشكال في ضعف البرامج ينسحب أيضا على عدم تمييز الكثير من العاملين في تحليل البيانات بين هذه القيم، فلا يتم التمييز بينها والتعامل معها وتحليل البيانات بناء على هذه الاختلافات.

قد يظن البعض بأن هذه الفوارق ليست بتلك الأهمية ويتجاهلونها ويتركون التعامل معها لبرامج تحليل البيانات، إلا أن الأمر في أغلب الحالات يعطي نتائج كارثية لا يفطن لها الكثيرين.

سأحاول إيضاح تلك الفوارق من خلال بعض الأمثلة:

1. في حال أردنا تحليل متوسط الدخل للمواطنين في بلد يعاني من أزمة، لوحظ أن نسبة عالية من المجيبين قالوا بأنهم لا يمتلكون دخلا من أي نوع، وكانت نسبة هؤلاء تتجاوز الـ 40% من العوائل المدروسة، تعامل محللو البيانات مع هذه الحالات على أنها قيم مفقودة، مما أدى إلى نتائج بعيدة تماماً عن واقع المجتمع، إذ أن مؤشرات الوضع الاقتصادي في هذه الحالة ستقول مثلا بأن 10% فقط من العوائل تحت خط الفقر المدقع، أما الحقيقة فإن النسبة كانت تتجاوز الـ 50%، لأن من لا يمتلك أي دخل يجب أن يحتسب على أن دخله صفرا وليس قيمة مفقودة، لأن القيمة المفقودة لا تدخل في الحسابات أما القيمة صفر فتحتسب، وتؤثر بذلك على النسب المؤوية والمتوسط العام للدخل. في الحالة المعاكسة في حال السؤال عن الراتب الشهري، فإن من لا يمتلك عملاً سيعتبر راتبه الشهري قيمة مفقودة وليس صفراً، فهو لا يعمل أبداً والراتب لا يحتسب صفراً.
2. الفراغ في الأسئلة النصية لا تعتبره الكثير من البرامج قيمة مفقودة، فمثلاً نجد أن برنامج SPSS لا يعتبر الخلية الفارغة في الأسئلة النصية قيمة مفقودة، وإنما يعتبرها قيمة حقيقية في كل حساباته، ففي عمود الجنس (النوع) إذا كان نصياً سيحتسب البرنامج القيم الفارغة مما سيؤثر بشكل كبير على النتائج مثل النسب المئوية والأعداد، مع العلم أن من لم يشر إلى جنسه (ذكر أو أنثى) يجب أن يعتبر قيمة مفقودة.
3. في برنامج SPSS عند محاولة حساب عمود بيانات جديد من أعمدة أخرى نجد أن بعض الأكواد (المعادلات) تستطيع التعامل مع القيم المفقودة بشكل فعال وبعضها لا، مثلاً عند محاولة حساب مجموع أفراد العائلة من أفراد العائلة من كل فئة، واستخدمنا المعادلة sum نلاحظ أن البرنامج يعطي نتيجة المجموع حتى لو كانت هناك قيمة مفقودة في أحد الفئات، أما الحساب كجمع يدوي سيعطي نتيجة المجموع كقيمة مفقودة عند مصادفة أي من الحالات فيها قيمة مفقودة.

لا يمكن حصر الحالات التي توجد فيها إشكالات تعريف القيم المفقودة، ولا أنصح في حال من الأحوال بترك حرية التخمين والتعامل مع تلك القيم لبرنامج تحليل البيانات ولا حتى لمسؤول تحليل البيانات لوحده، إذ يجب تحديد ما هو التعامل والتعريف المناسب للقيمة الفارغة، فكما وضحنا في حالة الدخل يجب أن تحتسب القيمة المفقودة صفراً وفي حالة الراتب يجب أن تعتبر قيمة مفقودة، وفي مثالنا الثالث يجب اعتبار القيمة الفارغة من أي فئة من أفراد العائلة صفراً، مع العلم أنه يتوجب من البداية تنبيه جامعي البيانات بأن الأسرة التي لا تمتلك أي فرد من فئة ما يجب ألا تترك قيمة مفقودة وأن يملأها بالقيمة صفر.

بواسطة:
غيث البحر: الرئيس التنفيذي لشركة إنديكيتورز

الحماية من حلات التحرش والانتهاك الجنسي PSEA

Published on: 2022-01-17نُشِرَ بتاريخ: 2022-01-17

نظراً لخطورة تعرض النازحين في الداخل السوري إلى الاستغلال إما المادي أو الجنسي
عملنا على دراسة حول هذا الموضوع حيث تم تسليط الضوء على :

إظهار نسب الأشخاص الذين تعرضوا للانتهاكات والاستغلال من قبل بعض العاملين في القطاع الإنساني والإغاثي.
أسباب امتناع الأشخاص الذين كانوا ضحايا لهذا النوع من الانتهاكات عن تقديم شكوى.
نوع وشكل الانتهاك أو الاستغلال الذي تعرضوا له.
مدى معرفتهم بكيفية الحصول على المساعدة والدعم في حال تعرضهم لمثل هذه الانتهاكات.

نطاق الدراسة
تمت عملة جمع البيانات خلال شهر كانون الثاني من عام 2021 وقد غطت كل من ارياف محافظة ادلب ومناطق ريف حلب الشمالي ففي ادلب غطت كل من سلقين والدانا ومعرتمصرين اما في ريف حلب فقد شملت منطقتي عفرين وعزاز

عينة الدراسة
تم خلال الدراسة استبيان 455 من الذكور والاناث المقيمين ضمن المناطق المستهدفة وقد تم تنفيذ الاستبيانات بطريقتين تمثلت الأولى بأجراء المقابلات بشكل مباشر أما الثانية فقد تم خلال ارسال الاستبيان للمجيبين عبر الرابط الكتروني وكان الهدف من اعتماد الطريقة الثانية معرفة ما اذا كان المجيبون يفضلون الإفصاح عن حالات () و() التي تعرضوا لها دون الكشف عن هويتهم وهنا تجدر الإشارة أيضا الى انه تم في المقابلات المباشرة تنفيذ قسم من الاستبيانات مع اشخاص تربطهم معرفة بجامعي البيانات (صداقة او قرابة ) في حين تم تنفيذ قسم اخر من اشخاص لا توجد بينهم وبين جامعي البيانات وذلك لمعرفة ما اذا كان المجيبون يفضلون الإفصاح عن حالات الاستغلال او الابتزاز التي تعرضوا لها الأشخاص تربطهم معرفة بهم ام لا

اهداف الدراسة PSEA
تهدف الدراسة للكشف عن حجم حلات الاستغلال أو الابتزاز المادي او الجنسي التي يتعرض له السوريين خلال عملية التسجيل او تلقي المساعدات الإنسانية او الوصول للخدمات العامة ومعرفة ردود أفعال الأشخاص الذين تعرضوا بالفعل لمثل تلك الحالات وما إذا قاموا بتقديم شكوى بحق مرتكب الحالة ام لا مع تحديد أسباب امتناعهم عن تقديم الشكوى

الناشر : مركز انديكيتورز
تاريخ النشر : 17 يناير، 2022

تقييم القدرات لأقسام المراقبة والتقييم في المنظمات السورية

Published on: 2022-03-15نُشِرَ بتاريخ: 2022-03-15

يعتبر أقسام المراقبة والتقييم أحد أهم الأقسام في المنظمات غير الحكومية المتواجدة في تركيا وتعمل في الداخل السوري، إذ أنه يلعب دوراً محورياً في مختلف مراحل المشروع بدءً من التخطيط للأنشطة عبر ما يتم إجراؤه من تقييمات لاحتياجات المستهدفين من أنشطة المنظمة، مروراً بمرحلة التنفيذ والمتابعة الميدانية، وحتى بعد انتهاء المشروع من خلال عملية التقييم النهائي للمشروع وتقييم أثره، واستخلاص الدروس المستفادة والتي يمكن أن تساهم في رسم وتطوير المشاريع المستقبلية التي تسعى المنظمة لتنفيذها، يضاف إلى ذلك دور القسم في رفع درجة ثقة المانحين بالمنظمة.

ونظراً لأهمية القسم في المنظمات غير الحكومية فقد قمنا بإجراء الدراسة الحالية والتي تهدف للاطلاع على واقع العمل الأقسام، ومدى تنظيم تلك الأقسام ووجود سياسيات وأدلة إجراءات للعمل لديها، وفعاليتها ضمن جهاز المنظمة وعلاقتها ببقية أقسام المنظمة، إلى جانب تحديد الخبرات والكفاءات التي يمتلكها العاملون ضمن تلك الأقسام وأهم احتياجاتهم التدريبية، وقد شملت الدراسة 20 منظمة سورية متواجدة في كل من غازي عينتاب وإسطنبول.

وقد أظهرت الدراسة أن في غالبية المنظمات غير الحكومية السورية يقتصر عملها على المراقبة والتقييم فقط، دون أن يكون لها دور في عملية المساءلة أو التعلم، كما يعاني الموظفون في تلك الأقسام من نقص في الخبرات وبخاصة تلك المتعلقة بكتابة التقارير ومعايير جودة الاستبيانات ومنهجيات اختيار العينات وPSEA، كما تفتقر الغالبية العظمى من المنظمات لسياسيات وأدلة لإجراءات العمل، يضاف إلى ذلك ضعف العلاقة والتنسيق ما بين قسم المراقبة والتقييم وقسم البرامج في حوالي نصف المنظمات.

وعليه فإننا نوصي بضرورة قيام الإدارات التنفيذية في كل منظمة من المنظمات غير الحكومية السورية بإجراء تقييم لقسم المراقبة والتقييم في المنظمة، لمعرفة نقاط ضعف القسم والعمل على تقويتها، واستهداف العاملين في القسم بدورات تدريبية لتطوير مهاراتهم، والعمل على إعداد سياسات وأدلة إجراءات ، كما نوصي بتوعية الموظفين ضمن المنظمة في مختلف الأقسام بأهمية قسم المراقبة والتقييم، ويمكن في سبيل ذلك أن يتم بشكل دوري استعراض نتائج عمل القسم.

أجريت الدراسة خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني من عام 2021.